جـِدةَ تموت..

جـِدةَ، والتي لم تعد بعد الآن عروس البحر الأحمر..

جدة التي قتلها أولياء أمورها..

جدة التي أصبحت فيها قطرات المطر، رعب بدلًا من أن تكون فرحة

ضحَى، من ضحَى.. بنا

وبسلامتنا، وبسلامة جميع من نحب

سلبونا فرحة المطر، منحونا رعبًا نغذي به قلوبنا

أي أمانة تلك التي خانت أمانتنا جميعًا

؟؟

إن الله يمهل، ولايهمل“ ،

اللهم اكفنيهم بما شئت، إنك شديد العقاب

اللهم امنحهم رعبًا يتنفسونه، واقطع انفاسهم!

اللهم عليك بهم..

،،

آمين

الأربعاء، ٢٦ يناير، ٢٠١١


Advertisements
هذا المنشور نشر في خواطر. حفظ الرابط الثابت.

4 Responses to جـِدةَ تموت..

  1. الامير كتب:

    الغاليه سندس
    اهنيك على بلغتك في وصفك لمدينة جدة وما يعانيها اهل جدة
    انا من سكان مدينة جدة والتي وان طال الزمن لاغنى لي عنها
    جدة التي قتلها أولياء أمورها
    جدة التي أصبحت فيها قطرات المطر، رعب بدلًا من أن تكون فرحة
    فعلا اصبحنا نعيش في حالة فزع وهلع ما ان نرى الغيوم حتى نتورى في بيتونا او نذهب الى امكان مرتفعه خشية ان يصيبنا مكروه
    صدقتي
    حسبنا الله ونعم الوكيل فيمن ضيع امانة مدينة جدة

  2. sondos كتب:

    حسبنا الله ونعم الوكيل.. ياارب ارنا عجاائب قدرتك فيهم ياارب العالمين..

  3. الامير كتب:

    اللهم امين يارب

  4. إسماعيل المحاربي كتب:

    عسى أن ترجع جدة مثل ما قبل

    بارك الله فيك أختي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s